Mohamed Briouel 23 novembre 2015 – Posted in: Activités Internationales, Histoire, Maroc, Musique Andalouse, Notariat – Tags: , , , , , ,

mohamed briouel marocmohamed briouel et abdelkrim raisتبارك الله عليك
حفظك بحفظه الجميل
ولا يادوه حفظهما وهو العلي العظيم
قال عليه السلام
قوم يمرون على الصراط كالبرق ما. هم بالشهداء…….
ولكن تقضى على
أيديهم حوائج الناس

شهادة واعتراف 
رسمي موثق وصادق وصادر من الأعماق 

في يونيو من سنة 2006 وفي قصر المنبهي العتيق الكائن بسويقة بن صافي بالعاصمة العلمية كان للأستاذ المقتدر الميسطرو محمد بريول والجوق العتيد الذي يحمل اسم معلمه البارع الراحل الحاج عبد الكريم الرايس رحمه الله برحمته الواسعة مع ضيوف المملكة السعيدة الذي كان عددهم 300  من اءمة ورموز الموثقين العالميين قدموا من الربوع الآسيوية الأوربية والإفريقية والأمريكية في جمع عام ومجلس دائم ومجلس تنفيذي عقدوه بالعاصمة العلمية تحت الرعاية السامية لجلالة مولانا المل سيدنا محمد السادس أطال الله عمره
فشنف واطرب وابرع الميسطرو الاستاذ البارع الموهوب أسماع الحاضرين والحاضرات بانصرافات وشذرات من موروثها الخالد الرفيع طربوا معه في جو من الإعجاب بهذا الفن الرفيع
كانت تتخلل حفل العشاء الشهي
بالبسطيلة بألفراخ واللحم المشوي والدجاج البلدي بالتفاية باللوز والكسكس والختام بالبريًوات باللوز المعسل وانواع الفواكه الموسمية المنتهية بالشاي المنعنع المصحوب بالكعب الغزال والغريبة الفقاص
لم تكن هي المرة الاولى للقاء رموز الموثقين العالميين مع الفن الخالد ولم تكن الاولى والأخيرة اذ تناقلتها الألسن الصادقة المصادقة بين زملائهم في مجموع أنحاء العالم
وفي العشرة ايام الاولى من شهراكتوبرسنة 2010  احتضنت مملكتنا الشريفة اول مؤتمر عالمي عقد في القارة الافريقية على ارض المملكة السعيدة بعد 62 سنة من وجودها في العاصمة الحمراء البهجة بقصر المؤتمرات وبالتشًريف نحت الرعاية السامية لسيد البلاد مولانا الملك محمد السادس راعي المؤتمرات والفن والموسيقى الأندلسية لأئمة ورموز وعلماء ووجهاء وإشراف ورؤساء ومسيري وأساتذة عالم التوثيق من العالم بأسره
من اليابان والصين حتى للشيلي والاوجنتين
وقد كان افتتاح الجمع الذي ضم زهاء 5000 مؤتمر شنف الاستاذ محمد بريول بالجوق العتيد للمرحوم عبد الكريم الرايس أسماع الحاضرين المعجبين بدرج العشاق فان انصرافات صامتة هزت مشاعر المؤتمرين أسالت على الخصوص دموع القادمين من أمريكا اللاتينية الدين أعاد بهم الاستاذ محمد بريول ذكريات الحنين الراسخ في قلوبهم لأصولهم من الفردوس المفقود
فمن اللازم ومن الإنصاف للتاريخ وللعطاء المتميز ان أدلي بهذه الشهادة الرمزية في حقه وحق مجموعته العتيدة
جازاه الله على وطنه ووطنيته وإسهاماته المتواصلة للتعريف ببلاده ووطنه على الوجه
الأكمل وبالفن الرفيع

تلك اتارنا تدل علينا
فانظروا بعدنا الى الاتار